هذا المقال هو الكلمة التي ألقاها اﻷستاذ أحمد توفيق المدني يوم التحاقه بمجمع اللغة العربية بالقاهرة صورتها من كتاب “اﻹبراهيمي بأقلام معاصريه”

تحميل المقال