كتاب الجزائر للتحميل

الرابط الآتي يمكّن الزائر من تحميل كتاب الجزائر وقد صورته عن طبعة 1985 التي كانت صوّرت عن الطبعة اﻷولى (1932).

تحميل الكتاب (12 مبغا تفريبا)

 

Tagged , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

About أحمد توفيق المدني

هذا الموقع خاص بالأ ستاذ أحمد توفيق المدني، العامل الفعال في تاريخ الجزائر وتونس الثقافي والسياسي والشمال الإفريقي عموما والعالم العربي والإسلامي والشاهد على كل هذا. الموقع تحت إشراف سيد أحمد أمين الشريف الزهار، حفيد الأستاذ المدني.

10 Responses to كتاب الجزائر للتحميل

  1. محمد بن مبخوت says:

    جزاك الله خيرا.

  2. maher says:

    جزاكم الله خيرا

  3. خروف كريم says:

    جزاكم الله خير

  4. عبد الحميد says:

    الرابط لا يعمل
    404 Error: غير موجود

  5. salmi says:

    أين كتاب حياة كفاح الذي وعدتم بتنزيله

  6. ح محمد says:

    السلام عليكم هناك مقالة في الشهاب عدد فيفري سنة 1963 عنوانها الفقيد العظيم الامير خالد بن الهاشمي هناك من نسبها الى بن باديس وهناك من نسبها الى الاستاذ احمد توفيق المدني من ترجحون ارجوك انا بحاجة الى هذه الاطروحة

    • وعليكم السلام ورحمة الله

      المقال في أغلب الظن لتوفيق المدني، فهو يقول في رد أديب أنه كان كاتب مقالات ركن في الشمال الإفريقي (الذي به المقال) منذ تخلى عنه الشيخ العاصمي.
      والشيخ العاصمي كان قد عادى جمعية العلماء من زمان وكان يكتب -مساندا لعمر إسماعيل- جمعية العلماء وضحاياها.
      والشيخ حمزة بوكوشة يؤيد ذلك إذ يقول أن توفيق المدني كان يكتب ركن في الشمال الإفريقي غالبا.
      والأسلوب الذي كتب به المقال أسلوب توفيقق ومن قارن بين مختلف المقالات المبثوثة في الشهاب والبصائر ظهر له ذلك من غير كبير عناء.
      والله أعلى وأعلم.

  7. ح محمد says:

    عفوا عدد فيفري 1936 الشهاب صفحة 621 حتى 630

    • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      وجدت منذ مدة ملفا كاملا يحوي جميع ما كتبه أحمد توفيق المدني في الشهاب وقد كان ينوي طبعه في كتاب مستقل وقد أعاد تنضيد جميع المقالات ليقدمها للمطبعة غير مصورة من الشهاب، وهذا ما سأحاول فعله أنا إذ أن المنية وافته قبل إتمام العمل.
      ومن بين هذه المقالات مقاله عن اﻷمير خالد رحمه الله.
      وقد نشرت على صفختي على الفيس بوك رسالة من اﻷمير خالد إلى ابن عم له تسلمها المدني من ابن العم هذا هدية.
      وحتى لا يضيع جهدي سدى وقد نقلت تلك المقالات كلها على الخاسوب،سآخذ في نشرها على هذا الموقع بدأ من اليوم إن شاء الله تعالى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *