الانتقال الى المحتوى

تصنيف: قالوا عن الشيخ أحمد توفيق المدني

أحمد توفيق المدني في نظر الشيخ محمد صالح الصديق

اطلعت على ما كتبه الشيخ محمد صالح الصديق في كتاب له صدر مؤخرا عن دار هوما صورته منه أضعهفي متناول القراء لما فيه من شهادات طيبة عن جوانب مجهولة من حياة اﻷستاذ المدني.

ولقد ذكر الشيخ الضديق أشياء ظنها صحيحة في حق توفيق وأنها أخطاء لا تنقص من قدر الرجل.

وإن كانت السقطات القليلة بلا شك لا تسقط الرجل الكبير، فإنه ليس من العدل أن تلصق بالرجل تهم هو بريء منها ومن هذا القبيل بعض الاتهامات ببالسرقة اﻷدبية والحماس الذي يخرج ما يكتب توفيق المدني من دائرة الكتابة الموضوعية.

هذه بعض المسائل لمح إليها الشيخ الصديق ولم يفسر سأرجع إن شاء ربي إلى دحضها وردها ردا جميلا مؤيدا بالدليل القاطع في اﻷيام اﻵتية بحول الله.

ولتصفح المقال، انقر على الرابط اﻵتي

 تحميل.تصفح المقال

 

 

أحمد توفيق المدني من أعلام الفكر و الأدب الجزائري بقلم الأستاذ الدكتور عمر بن قينة

من أعلام الفكر والأدب الذين لقوا الجحود في حياتهم، وبعد مماتهم في وطنهم، المفكر السياسي، الباحث الكاتب الجزائري: أحمد توفيق المدني (1889-1983). موهبة فذة تكونت ثقافياً بعصامية نادرة، ثم دخلت معترك الحياة الفكرية والأدبية من باب السياسة منذ سنة (1925)، لتكون إحدى القلاع الشامخة في الفكر الوطني والإصلاحي المقاوم، في الإطار الصحفي، وفي خندق (جمعية العلماء المسلمين الجزائريين) ثم في صفوف (جبهة التحرير) بعد إعلان الكفاح المسلح (1954-1962) أداته قلمه ولسانه، ثم جهوده كوزير وسفير، وكباحث مؤلف، وكاتب متميز في المقالة الصحفية، والسياسية، والأدبية، فكان المسلم العربي الجزائري الأصيل بعمله، وبفكره، وبقلمه، منافحاً عن وطنه الصغير، وأمته الإسلامية الكبرى، ومنها العربية خصوصاً التي كانت تعاني أشكالاً من الاحتلال الأوروبي (الفرنسي) و(الإنكليزي) و(الإيطالي) و(الإسباني).‏

اقرأ المزيد